قراصنة يستهدفون «ويندوز إكس بي» من خلال ثغرة أمنية في برنامج إكسبلورر






أعلنت شركة مايكروسوفت للبرمجيات وخبراء في مجال أمن تكنولوجيا المعلومات أن قراصنة الإنترنت يستغلون ثغرة أمنية في برنامج إكسبلورر لتصفح الشبكة الدولية لاختراق نظام تشغيل «ويندوز إكس بي» بعد أن توقفت الشركة عن تقديم الدعم التقني للنظام الشهر الماضي.


وأفاد الموقع الإلكتروني الأمريكي «كمبيوتر ورلد»، المعني بأخبار التكنولوجيا، بأن الثغرة الأمنية تعرف باسم «سي في إي 2014 – 1815».


وقامت ميكروسوفت بعلاجها، الأسبوع الماضي، من خلال حزمة تحديث عاجلة لإصدارات برنامج إكسبلورر رقم 6 و7 و8 و9 و10 و11 على أنظمة تشغيل ويندوز فيستا وويندوز 7 وويندوز 8.


وقالت مايكروسوفت في نشرة تحذيرية: «نعرف بوقوع هجمات محدودة في محاولة لاستغلال هذه الثغرة في برنامج إنترنت إكسبلورر».


وينصح معظم خبراء الكمبيوتر جميع الأشخاص الذين مازالوا يستخدمون نظام تشغيل «ويندوز إكس بي» باستخدام أي برنامج آخر غير إكسبلورر لتصفح الإنترنت مثل جوجل كروم أو موزيلا فايرفوكس أو أوبرا، حيث أن ذلك يقلل من احتمالات إصابتهم بالفيروسات الإلكترونية.