5 دقائق تكفي لشحن بطارية يدوم عمرها الإفتراضي 20 عاماً ... قريباً 














قام فريق من العلماء في جامعة نانيانغ التكنولوجية NTU في سنغافورا بتطوير بطاريات فائقة السرعة في عملية الشحن والتي يمكنها إعادة الشحن حتى النسبة 70 % في غضون دقيقتين فقط و لها من العمر ما يزيد عن عشرين عاماً و هذا ما يعادل 10 أضعاف ما تتمتع به بطاريات ليثيوم أيون الموجودة حالياً .


سيكون لهذه البطاريات تأثير واسع النطاق في جميع المجالات الصناعية وبالأخص السيارات الكهربائية من حيث المعاناة التي تواجه المستهلكين بطول زمن شحن البطارية والعمر المحدود لها .


و في بيان صادر لوسائل الإعلام يوم الاثنين 13 اكتوبر تحدث فريق الباحثين من جامعة NTU : يمكن للسيارات الكهربائية زيادة مداها بشكل كبير و ملحوظ فقط مع خمس دقائق شحن للبطارية شأنه شأن الزمن الذي تحتاجه السيارة لتعبئة الوقود في محطة الوقود .


في الوضع الراهن بطاريات ليثيوم أيون Lithium ion القابلة لإعادة الشحن تُستخدم بشكل شائع في الهواتف المحمولة واللوحيات والعربات الكهربائية وعادة يكون عمرها الزمني 500 دورة شحن أي ما يعادل سنتين إلى ثلاث سنوات وفق الاستخدام النموذجي لها، كل دورة شحن تؤمن 2 ساعة عمل شريطة أن تكون مشحونة بالكامل.


بينما في البطاريات الجديدة سيتم استبدال معدن الغرافيت التقليدي المستخدم في الأنود ( القطب السالب ) لبطاريات ليثيوم أيون بمادة جديدة هلامية مصنوعة من ثاني أكسيد التيتانيوم أو أكسيد التيتانيوم الرباعي والذي يستخدم بشكل شائع في المضافات الغذائية أو المستحضرات الواقية من أشعة الشمس.


هذه التقنية هي قيد الترخيص حالياً من قبل الشركة من أجل الإنتاج النهائي و تحدثت الشركة بأن هذه البطاريات ستلقى النور في غضون العاميين المقبلين .