أعلنت تويتر نتائجها المالية للربع الثالث من العام الجاري حيث تعد هذه أول نتائج مالية تكشف عنها الشركة منذ تولي جاك دورسي إدارة الشركة بشكل رسمي.

وحققت الشركة إيرادات فاقت التوقعات عند 569.2 مليون دولار جائت غالبية هذه الإيرادات من خلال الإعلانات عبر الهواتف المحمولة حيث زادت مداخل الإعلانات 86% مقارنة بنفس الفترة للعام السابق وذلك بعد أن قامت الشركة بفتح الإعلانات في 200 دولة حول العالم، لكن سجلت الشركة خسائر وصلت إلى 131.7 مليون دولار حيث يتوقع المحللين أن يكون هناك عجز هائل بنهاية الربع الرابع للعام الجاري 2015.

وبالنسبة لإعداد المستخدمين المعضلة الكبيرة بالنسبة لجاك دورسي فقد زاد عدد المستخدمين إلى 320 مليون مستخدم نشط شهريًا إلا أن هذا الرقم لم يحظ باستقبال حار من قبل المستثمرين مما تسبب في ردة فعل عكسية على أسهم تويتر التي هبطت بمقدار 11% بعد ساعات من التداول.