يبدو أن شركة Take Two تقوم بعمل غريب من نوعه مؤخراً، حيث تبين أنها ألغت المود FiveM الخاص بطور الأونلاين للعبة GTA V والذي يقدم سيرفرات خاصة ومنفصلة للعبة عن السيرفرات الرئيسية، بل أيضاً قامت بحظر اللاعبين الذين استخدموه كما تبين مؤخراً.

وقال مطور هذا المود أن الشركة قد أرسلت محققين إلى باب منزله، وقاموا بطرح بعض الأسئلة عليه متعلقة بتطوير المودات للعبة، وطلب منه إيجاد حل بالتفاهم لمشكلتهم مع المود بدلاً من الذهاب بالموضوع إلى المحاكم مثلما فعلت شركة Activision .

إلا أنه حسب قوله الشركة أصرت على أن حذف المود هو الحل الوحيد، وذكر أن المحققين قد رفضوا مناقشة معه موضوع تطوير المودات للألعاب ودعمهم من قبل الشركات الناشرة، حيث قالوا له أن موضوعه خاص ومختلف عن الباقي.

الغريب أن الأمر قد تكرر مع مود أخر وهو GTA:MP حيث هو أيضاً مود للعب اللعبة في طور الأونلاين خارج سيرفرات اللعبة، وقال مطور المود أن الشركة قد تواصلت معه وطلبت منه حذفه.

وذكر أن الشركة قالت له بالنسبة لها هذا الطور أصبح يعتبر منافساً لما تقدمه هي من طور خاص للأونلاين، وأكدت أنها تحترم عمل كل مطور ألعاب وهي بنفسها أمضت الكثير من الوقت والجهد لتطوير هذه اللعبة.

الغريب في الأمر أكثر هو أن كلاً من المطورين سابقين الذكر قد تواصلوا مع شركة روكستار أثناء تطوير المودات وبعد إطلاقها، لكن ربما الشركة ترغب بحماية مستخدميها كون المودات تقدم سيرفرات غير محمية خارجة عن سيرفرات اللعبة الرئيسية